الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / زيادة الوزن: موقع إنستغرام يواجه انتقادات تتعلق بالترويج لعقار غير مرخص لإكساب الوزن-وكالة ذي قار

زيادة الوزن: موقع إنستغرام يواجه انتقادات تتعلق بالترويج لعقار غير مرخص لإكساب الوزن-وكالة ذي قار

  • آنا كولينسن
  • محررة شؤون الصحة

امرأة تستعرض قوامها
التعليق على الصورة،

عقار أبيتامين يتم الترويج له كمُكسب سريع للوزن والحصول على جسد يشبه نموذج الساعة الرملية

حثّت خدمة الصحة الوطنية في إنجلترا موقع إنستغرام على حذف حسابات تروّج لعقار “خطير” وغير مرخص يستهدف النساء صغيرات السن والفتيات.

ولم يحصل عقار أبيتامين المُكسب للوزن على ترخيص بالبيع في المملكة المتحدة، لكنه متاح برغم ذلك في الأسواق وعبر الإنترنت.

وأعرب مسؤولون بارزون في خدمة الصحة الوطنية عن قلقهم من تداول أبيتامين وآثاره الجسدية والنفسية.

ويقول موقع إنستغرام إن بيع عقاقير غير مرخصة طبيا أمر “يتعارض تماما” مع سياساته.

ويعني عدم حصول أبيتامين على ترخيص في المملكة المتحدة أنه لم يخضع لاختبارات تؤكد استيفاءه معايير الأمان ومن ثمّ الترويج له كدواء.

ويقول الأطباء إن إساءة استخدام فاتح الشهية يمكن أن يتسبب في إجهاد شديد، وفي الإصابة باليرقان أو الصفراء، وربما يصل الأمر إلى الإصابة بفشل في وظائف الكبد.

ومع ذلك، يحظى شراب أبيتامين بترويج منتظم على منصات التواصل الاجتماعي كمُكسب سريع للوزن للحصول على جسد يشبه نموذج الساعة الرملية، على غرار كيم كارديشيان وكاردي بي وغيرهما من المشاهير، كما يروج له.

وقال موقع إنستغرام إنه حذف صفحات تبيع أبيتامين وتروّج له، وذلك استجابة لتقرير بثته بي بي سي يوم 21 أبريل/نيسان حول مخاطر هذا العقار.

لكن خدمة الصحة الوطنية في إنجلترا تقول إن “عشرات الحسابات” على إنستغرام لا تزال نشطة، ولم يُتخَذ قرار إزاءها حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

وطالب المدير الطبي الوطني لإنجلترا ستيفن بويس، والمديرة الوطنية للصحة النفسية في إنجلترا كلير مردوك، باتخاذ إجراء عاجل حيال الحسابات التي تبيع أو تروّج لعقار أبيتامين.

ويحذر الأطباء من تعرّض مستخدمي العقار لتشوّهات جسدية واضطرابات نفسية، هم وعائلاتهم.

وطرح مسؤولون في خدمة الصحة الوطنية مسألة إسهام شركات التواصل الاجتماعي ماليًا بشكل أكبر في تقديم الخدمات الصحية، لا سيما لفئات الشباب.

وقالت كلير مردوك: “لقد حان الوقت لكي تنهض وسائل الإعلام العملاقة ببعض المسؤولية”.

وتحققت بي بي سي من استمرار بيع أبيتامين والترويج له على مواقع أخرى عبر الإنترنت.

وقالت شركة فيسبوك، مالكة إنستغرام، في بيان لها إن “صحة مجتمعنا على رأس أولوياتنا؛ ومن ثم فإن بيع وشراء عقاقير غير مرخصة طبيا هو أمر ترفضه سياساتنا رفضا قاطعا”.

وأضافت: “نحذف الحسابات التي تبيع أبيتامين فور علمنا بوجودها، وسنظل نعمل مع جهات إنفاذ القانون ومنظمات شبابية للحيلولة دون عرض عقاقير من أي نوع للبيع عبر إنستغرام”.

وتحقق الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا حاليا في مبيعات عقار أبيتامين الذي تصنعه شركة تيل هيلثكير في الهند.

وفي وقت سابق، قال متحدث باسم تيل هيلثكير لبي بي سي إن الشركة لا تصدّر أبيتامين إلى المملكة المتحدة، وليس لديها معلومات عن توفّر العقار في المملكة المتحدة.


المصدر

عن هادي محيسن

آخر الأخبار