الرئيسية / ثقافة وفنون / سالي شاهين: لا أعتمد على ملامحي في التمثيل- وكالة ذي قار

سالي شاهين: لا أعتمد على ملامحي في التمثيل- وكالة ذي قار

بدأت المذيعة المصرية سالي شاهين مسيرتها في عالم التمثيل عبر مسلسل «قواعد الطلاق الـ45» الذي يعرض حالياً عبر منصة «شاهد» وأكدت في حوارها مع «الشرق الأوسط» أن التمثيل ليس سهلاً كما يعتقد البعض، وأوضحت أنه انتابتها حالة من القلق خلال تجربتها الدرامية الاحترافية الأولى رغم اعتيادها الوقوف أمام الكاميرا منذ 20 عاماً، حسب قولها.
في البداية قالت شاهين إن الشخصية التي تقدمها في المسلسل تشبهها في بعض الأمور: «وجدت ملابسها وطريقة كلامها تشبهني لكن تصرفاتها لا تشبهني مطلقاً، فالشخصية تبدو من الخارج منطلقة وتعيش حياتها بأريحية بعيداً عن قيود المجتمع ولكنها من الداخل مسالمة تحب أصدقاءها ومن حولها ولكنها لا تعرف كيف تساعد نفسها».
وحرصت شاهين على مشاهدة بعض حلقات العمل الأجنبي قبل البدء في تصوير النسخة العربية منه، كي تبتعد عن محاكاة الشخصية الأصلية: «لفت انتباهي أن النسخة العربية تختلف تماماً عن النسخة الأجنبية من حيث العادات والتقاليد، لذلك فإن تمصير العمل جعله بسيطاً وهدفه واضح وهو مناقشة نفسية الأزواج بعد الطلاق، وعواقب هذا القرار حتى لا يصبح الأبناء ضحية».
وأعربت شاهين عن اعتزازها بعملها الأساسي كمذيعة بجانب التمثيل، مؤكدة أن برامجها كانت بمثابة حلقة وصل بينها وبين الجمهور على غرار (اليخت)، و(أرض الخوف) وتضيف: «أنا لست أول مذيعة تتجه للتمثيل بل هناك أسماء وقامات كبيرة سبقتني في ذلك من قبل واستقبلهم الناس بالترحاب على غرار المذيعة المصرية نجوى إبراهيم».
ولفتت إلى أنها «حصلت على عدة دورات تدريبية في التمثيل خلال الـ14 عاماً الماضية بهدف تعلم مهارات جديدة لي وليس بهدف التمثيل وعندما جاءت الفرصة المناسبة وافقت».
وتحدثت شاهين عن أسباب اتجاهها للتمثيل قائلة: «أنا لا أحب السير على وتيرة واحدة وهذا يتضح عبر برامجي، فقد قدمت البرامج الحوارية وبرامج التسلية والألعاب بجانب البرامج الإخبارية والاجتماعية فهي لا تشبه بعضها البعض لذلك قررت خوض التجربة بهدف طرق باب جديد».
مشيرة إلى أنها تعد مسلسل «قواعد الطلاق الـ45» تجربتها الاحترافية الأولى في عالم التمثيل، بعد تقديم أدوار صغيرة في عدد من المسلسلات من بينها «الآنسة فرح»، كما شاركت من قبل في «مسلسليكو» بدور المذيعة و«هذا لا أعتبره تمثيلاً». حسب قولها.
وكشفت سالي أنها تتمنى تقديم شخصيات متنوعة خلال الفترة المقبلة، وألا يتم حصرها في لون واحد حسب ملامحها: «ليس لدي مانع من تقديم الشخصيات الشعبية، لأنني أحبها كثيراً، فأنا لا أعتمد على ملامحي في العمل بالتمثيل».
وتؤكد شاهين أن التمثيل صعب: «تخوفت من الأخطاء ولكن صناع العمل تعاملوا معي بكل ود وأعطوني فرصة كبيرة للتعبير خصوصاً في تجربتي الاحترافية الأولى، وهي تختلف تماماً عن عملي كمذيعة منذ 20 عاماً، وقد تغلبت على الصعوبات بالاستعانة بالمخرج وقراءة السيناريو أكثر من مرة».
وبعيداً عن التمثيل تواصل شاهين تقديم برنامجها «السفيرة عزيزة»، الذي يناقش ويهتم بعرض قضايا المرأة «أناقش كل ما يتعلق بالمرأة في برامجي وأعتز بجميع ضيوفي وأتمنى محاورة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والدكتور مجدي يعقوب فهما شخصيتان تستحقان المحاورة بجدارة».


المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار