الرئيسية / ثقافة وفنون / ساندي: أرحب بالعمل في السينما ولن أتجه للدراما التلفزيونية- وكالة ذي قار

ساندي: أرحب بالعمل في السينما ولن أتجه للدراما التلفزيونية- وكالة ذي قار

قالت الفنانة المصرية ساندي إنها تفضل طرح أغاني ألبوماتها على مراحل زمنية متعاقبة، لكي تصل فكرة كل أغنية للناس بشكل جيد، وذكرت ساندي، في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»، أنها تحب الطابع الدرامي في أغانيها لأنها تساعدها على ثبات شكلها أمام جمهورها، مؤكدة عدم اتجاهها لخوض تجربة الدراما التلفزيونية خلال الفترة الجارية.
وأوضحت الفنانة الشابة أن فكرة طرح الأغاني «السينغل» مناسبة للفترة الراهنة، إذ إنها تحقق انتشاراً أوسع، وتقول: «فكرة طرح ألبوم (اثنين في واحدة) كانت ناجحة لدرجة كبيرة لأن كل أغنية أخذت حقها من الاستماع والتصوير بطريقة جديدة ومختلفة وصلت للجمهور، في المقابل لا يواكب الألبوم الذوق العام حالياً».
وذكرت ساندي أنها حاولت اختيار أغاني ألبومها الأخير بحرص شديد رغم ميل كلماته للدراما نوعاً ما قائلة: «عُرض عليّ أكثر من عمل عن طريق منتج الألبوم، وتم اختيار الأغاني قبل الانتهاء من سماع كل الأغاني المقترحة، لذلك فإن معظم الأغاني تميل للدراما، لا سيما أنني أفضّل هذا النوع تحديداً لأنه يساعدني في الثبات على شكلي الذي اعتاد عليه الجمهور، ويميزني عن الآخرين، وقد صوّرت جميع الأغاني كي تصل إلى الجمهور أسرع».
وأشارت ساندي إلى أنها تحب التعبير عن مشاعرها من خلال الكلمات والألحان التي تصنعها لنفسها وتقول: «أتخيل ما أريده أثناء الكتابة والتلحين، ولكن ليس شرطاً أن يعكس ما بداخلي مثل أغنية (زي التمثال) التي تعد قريبة مني بشكل كبير بالإضافة لأغنية (كان عادي)».
وأكدت ساندي اهتمامها بتفاصيل أغنياتها المصورة: «أنا صاحبة جميع أفكار كليباتي الغنائية، لذلك أجسّد معانيها بشكل جيد على الشاشة».
وترحب ساندي بالنقد وتقول: «النقد يفيد الفنان لتقديم ما هو جيد، لأنه بالنهاية يقدم محتوى موجهاً للناس وعليهم إبداء رأيهم وعلى الفنان تقبل ذلك بصدر رحب».
وتؤكد ساندي عدم تفكيرها حالياً في خوض أي تجارب درامية تلفزيونية، بينما تفضل الاتجاه للسينما بشرط أن يكون فيلماً غنائياً، مشيرة إلى أن غالبية خططها الفنية مؤجلة لحين انتهاء أزمة (كورونا) وتحسن الأوضاع الفنية.
وعن خلافها مع الفنانة المصرية هنا الزاهد، أخيراً، تقول: «هنا من الشخصيات البريئة العفوية وعتابي عليها ليس خلافاً، ففي الوقت الذي توقعت فيه أن تكون في مقدمة المباركين والداعمين لي بعد إطلاق ألبومي الأخير، ظهرت في أحد البرامج وصرحت بأنها نادمة على أول فيلم لها، وكان فيلمي لذلك رددت عليها.
وذكرت ساندي أنها شخصية تحب أصدقاءها وتدعمهم دائماً، لذلك توقعت المعاملة بالمثل، ولكن لم أجد بجانبي سوى رامي جمال، ونسرين طافش، وأوس أوس، وبدر الشعبي، وكريم محسن.
ولفتت إلى حبها لسماع أغاني الفنانة المصرية نجاة، وأغاني الموسيقار الكبير الراحل محمد عبد الوهاب، وتقديم أغانيهما الطربية في حفلاتها.


المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار