الرئيسية / الاخبار / عَهدُ البُرتُقالِ

عَهدُ البُرتُقالِ

 

سلوى فرح  /////

 

 

 

روحُــكَ تَلاشـتْ عن مَهـدِ مائـي ..

وتَبخَـرت بُحيـرَةُ ذاكِـرَتي..

يا مَنْ كُنتَ أميرَ فاكِهَتي..

لَقـد حَـلّ الخَريـفُ..

برَحيلِ البُرتُقـالِ

خَفَـتَ فانـوسُ العِشـق ِ

وأَطفأتُ قَمرَ أيلول….

حَتى نَبضَـكَ تَجمّـدَ في سَواقـيْ عُنُقِـي..

و خَبـاَ بَخـورُ أَنفاسِـي..

الشَـوقُ غادرَ شُـرفَةَ أَحلامِـي ..

فَلا سِحـرُكَ يَغْوينـي..

وكَرزُ شَفتيـكَ بِلا حَلاوَةٍ…

صَنـوبَرِكَ باهِـتٌ أَصفَـرَ..

سئمتُ الـدُروبَ إلى صَـدرِكَ..

وفي القِفَـار دَفَنـتُ أَشعـارَكَ..

وأَضَعـتُ مَفاتيـحَ قَلبـِكَ

بَصماتُـكَ زائِلـةٌ إلى ساقِيـةِ الريـح ِ

أَتَـدريْ.. هَمَساتُكَ البارِدَة ؟؟

اِلتَهمَتـها نِيْرانُ صَحوَتي..

ألمَـحُ طيفَـكَ عِنـدَ أَعتـابِ مَساماتِي

لَن تَعبُـرَ ضِفـافَ البَنَفسَـج

أَكاليـلُ النـورِ لا تُزهِـرُ إلا في الضَـوء ِ

لَمْلِمْ أوراقَكَ اَلعارِيَة وارْحَل..

أنا لا أُتقِـنُ دَورَ الجـارِيةِ..

وأنتَ فنـانٌ في تَقليـدِ السَلاطيـنِ..

ماذا لو أَهدَيتَنـيْ القَصـائدَ المُطـرّزةِ بالحَريرِ؟؟

وذاتـي تَنتَـحِرْ!!…

ماذا لو طَوّقتَنـيْ بالَلآلـئ…

وشَقهاتِـيَ تَحتَضِـرْ!!

سَأدعُكَ حتى آخرَ عَهْدي..

وَتراً يَتيماً في ِسيمفونِيَـةِ المَـوتِ

أَنتَ لا تُحسِـنُ العَـومَ في بَحـرِ المُستَحيـل..

ولا التَحليـقَ فَوقَ الثُلـوجِ..

فَلتَبـقَ أَسيـرَ الجَليـدِ…

___________

 

سلوى فرح

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار