الرئيسية / الاخبار / فرصة اللقاء

فرصة اللقاء

احمد فاضل  /////

 

 

 

كانت ” مؤسسة النور للثقافة والاعلام ” ولا زالت سباقة في لم شمل الأدباء والفنانين والشعراء والمثقفين بشتى مشاربهم في جميع مهرجاناتها وملتقياتها السنوية ، هذا العام وعلى قاعة الكاظمية للثقافة والفنون عقدت النور ملتقاها الرابع للأدب المترجم في اصبوحة جميلة من صباحات بغداد يوم السبت 8 أيلول فكان الملتقى فرصة للتعرف على وجوه وأسماء قد لا نتمكن من لقائها في زحمة انشغالاتنا ، ومع ما ضمه هذا الملتقى من فعاليات ثقافية وفنية استرعت انتباه الحضور ، لكن الذي استرعى انتباهي حقا هو ذلك التألق الأدبي والشخصي لوجهين من وجوه مؤسسة النور والذي جعل من اصبوحتنا هذه تنتشي بعبيرهما وحضورهما الطاغي متمثلا بالأديبة اللامعة السيدة آمال ابراهيم التي اضفت على الملتقى من روحها الشفيفة ودماثة اخلاقها ما يعجز عنه الوصف ، فكانت خير من أدار جلساته متفقدة في الوقت نفسه زواره ومشاركيه بابتسامتها العذبة التي لم تفارقها طيلة وقت الملتقى .

أما الأديبة والشاعرة سمرقند الجابري فقد كانت خير معين ومساند في إدارة الجلسات الشعرية والقرائية بحضور طاغ وجميل أسعد الجميع وجعل من اصبوحة الملتقى تعيش جوا حميميا من الفرح الغامر والبهجة لايمكن أن ينسى ، الملتقى كان كذلك فرصة للتعرف بنخبة من شعرائنا الأفذاذ كان على راسهم الشاعر الكبير فلاح الشابندر والشاعر والناقد المجدد فائز الحداد الذي أهداني نسخة من مجموعته الشعرية الجديدة ” روزالين ” التي ساتناولها قراءة ونقدا في قابل الأيام ، هذان الشاعران كم كنت أمني النفس بلقائهما ملتقى النور حقق تلك الأمنية على أرض الكاظمية المقدسة .

فرصة اللقاء قربتني من بعض الأسماء الأدبية والشعرية التي إن عددتها قد يتعب القلم من تعدادهم ، لكنهم كانوا أقرب الى القلب الذي لم يتعب من لقائهم ابدا منهم القاص والمترجم صباح محسن جاسم والشاعر البصري علي محمود خضير وآخرون كثر ، فتهنأة لمؤسسة النور الراعية لكل هذه الكرنفالات ، الجميلة كما لا أنسى كل من ساهم وشارك في جعل هذا الملتقى يعيش في أبهى حلة من الفنانات والفنانين التشكيليين ومؤسسة المدى بمعرضها للكتاب المترجم ولباقات الزهور التي عطرت بأريجها المكان فكانت وحدها قطعة فنية ساحرة .

أحمد فاضل

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار