الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / فيروس كورونا: تنامي القلق في الصين مع تفشي الإصابات بالمتحور دلتا-وكالة ذي قار

فيروس كورونا: تنامي القلق في الصين مع تفشي الإصابات بالمتحور دلتا-وكالة ذي قار

فحص للكشف عن إصابات

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

فحص الملايين في الصين بعد تفشي إصابات بكوفيد في 15 مقاطعة

تتزايد في الصين الخشية من تفشٍّ جديد لوباء كوفيد – 19، في ظل انتشار متحور دلتا شديد العدوى في البلاد.

وفي غضون عشرة أيام، رصدت السلطات أكثر من 300 إصابة، وسيطرت أخبار تفشي الفيروس على عناوين الإعلام المحلي.

وأعرب كبير أخصائيي أمراض الجهاز التنفسي في البلاد عن “قلق عميق”، وفرضت الحكومة قيوداً جديدة على السفر، كما شرعت في إجراء ملايين الفحوصات.

ولم يتضح بعد عدد الأشخاص الذين تلقّحوا بالكامل في الصين، بالرغم من إعلان السلطات عن توزيع أكثر من 1.6 مليار جرعة تطعيم حتى الآن.

وأكدت 15 مقاطعة وبلدية في الصين حالات إصابة بالمتحور الجديد. وربطت الإصابات في 12 من تلك المناطق، بالتفشي الذي بدأ في منطقة نانجينغ بمقاطعة جيانغسو شرقي البلاد.

وربطت السلطات الصينية بين هذا التفشّي وموسم السياحة الداخلية.

ورغم ضآلة أعداد الإصابات نسبياً مقارنة بأماكن أخرى، إلا أن تفشي العدوى الراهن يُعتبر الأوسع الذي تشهده الصين منذ شهور.

وكانت الصين حققت نجاحاً كبيراً في السيطرة على الفيروس على أراضيها العام الماضي.

وسجلت الإصابة الأولى بالمتحور دلتا في الصين في يوليو/تموز في مطار نانجينغ، وكان المصابون عمّالاً تولوا تنظيف طائرة آتية من روسيا.

وشرعت السلطات على الفور بإجراء فحوصات لسكان نانجينغ، البالغ عددهم 9.2 مليون، كما فرضت إغلاقاً على مئات الآلاف.

ولكن خلال اليومين الماضيين اتجهت الأنظار إلى مقصد سياحي شعبي في مدينة زانغجياجي بمقاطعة هونان وسط الصين، حيث ظهرت عدّة إصابات.

ويُعتقد أن عدداً من سكان نانجينغ زاروا ذلك المقصد السياحي في وقت قريب.

ويشير المسؤولون إلى أحد المسارح في زانغجياجي، ويحاولون الآن تتبُّع أثر نحو خمسة آلاف شخص حضروا عروضاً مسرحية قبل أن يعودوا أدراجهم إلى مناطق سكنهم.

وبحسب تقارير، فإن ألفي شخص شاهدوا أحد العروض المسرحية هناك.

وأغلقت السلطات كل الأماكن التي يقصدها السوّاح في زانغجياجي، كما شرعت في إجراء اختبارات على السوّاح المغادرين للمدينة، بحسب الإعلام المحلي.

وقال تشونغ نان شان، أخصائي أمراض الجهاز التنفسي في الصين إن مدينة “زانغجياجي أصبحت الآن ‘نقطة الصفر’ لتفشي الوباء في الصين”.

ولم تنجُ العاصمة بكين من التفشي الجديد، وسجلت المدينة العديد من حالات العدوى.

وقطعت السلطات كل وسائل النقل الجوية والبرية بين بكين والمناطق التي ظهرت فيها إصابات.

وتفرض السلطات حظراً على جول السوّاح إلى العاصمة، كما تشترط على مَن تعدّهم “مسافرين ضروريين” تقديم فحوص تثبت عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

ووصل المتحور دلتا إلى ووهان، المدينة الصينية التي سجلت أول ظهور لكوفيد-19، إذ أظهرت الفحوص إصابة سبعة أشخاص بالمتحوّر الجديد هناك.

وبحسب الإعلام الرسمي، لم تسجل ووهان أي إصابات بالوباء منذ يونيو/حزيران 2020.

وسجلت السلطات ارتفاعاً في حالات الإصابة في مدينة تشنغتشو عاصمة مقاطعة خنان شمالي الصين.

واجتاحت فيضانات مدمرة الشهر الماضي مقاطعة خنان فضلا عن جزيرة هاينان جنوب البلاد.

التعليق على الصورة،

إحدى الصور التي التقطت بطائرة مسيرة وتشير إلى حجم الدمار الذي خلفته الفيضانات

ووصفت صحيفة غلوبال تايمز التفشّي الراهن للعدوى بأنه “الأخطر منذ ووهان”، كما انتقدت في مقال افتتاحي منفصل ما وصفته بأنه “ثغرات واضحة” في تدابير الوقاية من كوفيد – 19.

وقالت الصحيفة: “إذا استطاعت ثغرة واحدة التأثير على عدد من المقاطعات في أنحاء البلاد، فإن هذا ولا شك أمر مثير للقلق. ذلك يظهر حاجتنا إلى تعزيز النظام الذي ننتهجه في مكافحة الوباء”.

كما أثار التفشي الجديد للعدوى قلقاً بشأن اللقاحات؛ وقد تبيّن تلقّي كثير من المصابين في هذه الموجة تطعيماً ضد الفيروس.

ويعدّ سينوفاك وسينوفارم من أكثر اللقاحات المستخدمة في الصين، وقد أثبت اللقاحان عبر تجارب سريرية حول العالم فعالية في مكافحة عدوى كوفيد – 19 بنسبة تتراوح بين 50 إلى 79 في المئة، لكن اللقاحين أثبتا فعالية عالية في الحدّ من عدد الوفيات ومن أعداد المصابين في المستشفيات.


المصدر

عن هادي محيسن

آخر الأخبار