الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / فيروس كورونا: متحور “دلتا بلس” الجديد قد يكون أكثر قدرة على الانتشار والعدوى-وكالة ذي قار

فيروس كورونا: متحور “دلتا بلس” الجديد قد يكون أكثر قدرة على الانتشار والعدوى-وكالة ذي قار

  • ميشال روبرتس
  • محررة الشؤون الصحية، بي بي سي

فيروس كورونا

صدر الصورة، Getty Images

يقول خبراء بريطانيون إن متحورا جديدا من فيروس كورونا، يسميه البعض “دلتا بلس” قد ينتشر بسهولة أكبر من متحور دلتا العادي.

ونقلت وكالة الأمن الصحي البريطاني هذا المتحور إلى فئة “المتحورات التي تخضع للفحص”، للتأكد من مخاطره المحتملة.

ولا يوجد دليل حتى الآن على أنه يسبب أمراضا أسوأ من المتحورات السابقة.

ولا يزال العلماء واثقين من أن اللقاحات الحالية قادرة على توفير المناعة والحماية الجيدة للأشخاص من هذا المتحور.

وعلى الرغم من أن متحور دلتا العادي لا يزال مسؤولا عن معظم حالات الإصابة بكوفيد – 19 في بريطانيا، إلا أن حالات الإصابة بمتحور “دلتا بلس” أو مايعرف بـ “أي واي 4.2” آخذة في الازدياد.

وتشير آخر البيانات الرسمية إلى أن 6 في المئة من حالات كوفيد – 19 هي من نوع “دلتا بلس”.

ويقول الخبراء إنه من غير المرجح أن يتغلب هذا المتحور بطريقة كبيرة أو يقاوم اللقاحات الحالية. لكن المسؤولين يقولون إن هناك بعض الأدلة المبكرة على أن معدل انتشاره في المملكة المتحدة قد يكون في تزايد مقارنة بالمتحور دلتا العادي.

وقالت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة “لقد أصبح هذا المتحور الفرعي شائعا بشكل متزايد في بريطانيا في الأشهر الأخيرة، وهناك بعض الأدلة المبكرة على أن معدل نموه قد يكون مرتفعا في البلاد مقارنة بالمتحور دلتا العادي”.

وعلى عكس المتحور دلتا العادي، لم يتم اعتباره حتى الآن “متغيرا مثيرا للقلق”، وهي أعلى مرحلة من مراحل تصنيف المتحورات وفقا لمستوى خطورتها.

يذكر أن هناك آلاف الأنواع، أو المتحورات، المختلفة من فيروس كورونا المنتشرة في جميع أنحاء العالم. والفيروسات بطبيعتها تتغير وتتحور طوال الوقت، لذا فليس من المستغرب ظهور متحورات جديدة.

كما أن المتحور “أي واي4.2” هو فرع من فروع المتحور دلتا العادي، ويتضمن بعض الطفرات الجديدة التي تؤثر على بروتين سبايك، الذي يستخدمه الفيروس لاختراق خلايانا.

وقد عُثر على الطفرات “واي 145 إتش و أي222 في” في العديد من سلالات فيروس كورونا الأخرى منذ بداية الوباء.

صدر الصورة، Getty Images

كما ظهر عدد قليل من الحالات في الولايات المتحدة. وكذلك البعض في الدنمارك، لكن حالات الإصابة الجديدة بالمتحور “دلتا بلس” انخفضت هناك منذ ذلك الحين.

وتقدم المملكة المتحدة حاليا، جرعات معززة من لقاح فيروس كورونا للأشخاص الأكثر عرضة للخطر قبل حلول الشتاء، للتأكد من حصولهم على أقصى حماية ضد الفيروس التاجي.

ولا يوجد ما يشير إلى أن هناك حاجة إلى تحديث جديد للقاح للحماية من أي من المتحورات الحالية لفيروس كورونا.

وقالت الدكتورة جيني هاريز، الرئيسة التنفيذية لوكالة الأمن الصحي البريطاني “نصائح الصحة العامة هي نفسها لجميع المتغيرات الحالية. احصل على التطعيم، وبالنسبة للمؤهلين، أقول تقدموا للحصول على الجرعة الثالثة أو الجرعة المعززة، حسب ماتقتضيه الحاجة، بمجرد الاتصال بكم.

وأضافت “استمروا في توخي الحذر. ارتدوا الكمامات في الأماكن المزدحمة، وعند مقابلة أشخاص في الأماكن المغلقة، افتحوا النوافذ والأبواب لتهوية المكان. وإذا كانت لديكم أعراض، فسارعوا بإجراء الفحص الطبي واعزلوا أنفسكم في المنازل حتى تتأكدوا أن نتيجة الفحص سلبية.


المصدر

عن هادي محيسن

آخر الأخبار