الرئيسية / رياضة / فيلم وثائقي وفعاليات ترفيهية تحفز الجماهير على «كأس مارادونا»-وكالة ذي قار

فيلم وثائقي وفعاليات ترفيهية تحفز الجماهير على «كأس مارادونا»-وكالة ذي قار

بوكا جونيورز يؤكد جاهزيته لبرشلونة بنتيجة تاريخية في «سنترال كوردوبا»

يستعد ملعب «مرسول بارك» بالعاصمة السعودية الرياض لاستقبال الحدث الكروي الاستثنائي «كأس مارادونا» الذي سيجمع فريقي برشلونة الإسباني وبوكا جونيورز يوم الثلاثاء المقبل.

ومن المقرر عرض فيلم وثائقي قصير يحكي قصة دييغو مارادونا من البداية حتى النهاية، وأسباب تعلق جماهير كرة القدم به، بالإضافة إلى بطولاته وأرقامه التي حققها منذ احترافه كرة القدم وحتى اعتزاله اللعبة واتجاهه إلى التدريب؛ قبل وفاته خلال العام الماضي.

وأكدت «الهيئة العامة السعودية للترفيه» أن الجماهير «ستستمتع بوصلات غنائية أثناء فترة الاستراحة بين الشوطين، مع وجود عدد من الفعاليات الأخرى من أجل تحية المشجعين الموجودين داخل ملعب (مرسول بارك) بالرياض».

وأعلن فريق بوكا جونيورز جاهزيته للمباراة بأفضل طريقة؛ بفوزه بنتيجة عريضة «8 – 1» على فريق سنترال كوردوبا، ضمن الجولة الـ25 من الدوري الأرجنتيني الممتاز لكرة القدم.

وقدم العملاق الأرجنتيني مباراة كبيرة أمام خصمه كوردوبا ليسجل في شباكه 8 أهداف دفعة واحدة، بواقع هدفين لكريستيان بافون، وهدف واحد لكل من إدواردو سالفيو، وإكسيكويل زيبالوس، ودييغو غونزاليس، ومانغوسو، ولويس فاسكيز، وسباستيان فيلا، ليرفع رصيده إلى 41 نقطة في المركز الرابع بالترتيب قبل جولة واحدة على نهاية البطولة التي فاز بها غريمه ريفر بليت بشكل رسمي.

في المقابل، اكتفى برشلونة بالتعادل أمام مضيفه أوساسونا بهدفين لكل فريق، ضمن الجولة الـ17 من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، على أرضية ملعب «إل سادار» بمقاطعة الباسك، ليواصل نتائجه السلبية مؤخراً بعدم تحقيق الفوز في آخر 3 مباريات على التوالي بكل المسابقات.

ولم يسبق لبرشلونة وبوكا جونيورز اللعب معاً في أي مكان خارج إسبانيا، لذلك ستكون المواجهة الأولى بينهما خارج أوروبا وأميركا الجنوبية في المملكة، وبالتحديد في العاصمة الرياض بتنظيم من «الهيئة العامة للترفيه».

ويتواجه بوكا جونيورز مع خصمه برشلونة للمرة الرابعة تاريخياً، حيث سبق لكل منهما اللعب في 3 مواجهات سابقة كانت جميعها ودية، ولم ينجح الفريق الأرجنتيني في تحقيق أي انتصار خلالها. وكانت المواجهة الأولى بين الفريقين خلال نهائي «كأس خوان غامبر» عام 2003 وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، قبل أن ينتصر البارسا بضربات الترجيح.

وانتصر برشلونة على بوكا جونيورز خلال نهائي «كأس غامبر» لعام 2008 بعد تفوقه بنتيجة هدفين مقابل هدف، قبل أن يكرر انتصاره في الكأس نفسها خلال عام 2018 بعد فوزه بثلاثية نظيفة، لينجح في التفوق الكبير على غريمه الأرجنتيني بـ3 انتصارات خلال 3 مباريات؛ منها انتصار بالترجيحية.

وارتدى مارادونا قمصان فريق أرجنتينيوس جونيورز، وبوكا جونيورز، وبرشلونة، ونابولي، وإشبيلية، ونيولز أولد بويز، قبل اعتزاله كرة القدم نهائياً في صفوف البوكا. ولعب مارادونا لصالح برشلونة في 36 مباراة رسمية خلال الفترة من 1982 وحتى 1984 نجح خلالها في التتويج بـ3 بطولات؛ هي: كأس ملك إسبانيا لعام 1983، وكأس الدوري الإسباني لعام 1983، بالإضافة لبطولة كأس السوبر الإسباني لعام 1983.

في المقابل، لعب دييغو 70 مباراة رسمية بقميص بوكا جونيورز على فترتين، بواقع 40 مباراة في موسم 1981 – 1982، و30 مواجهة خلال الفترة من 1995 حتى عام 1997، ونجح خلالها في تسجيل 35 هدفاً مع فوزه ببطولة الدوري الأرجنتيني الممتاز خلال عام 1981.

يذكر أن مارادونا يعدّ أحد أفضل لاعبي كرة القدم عبر التاريخ؛ إذا لم يكن الأفضل بالنسبة لكثيرين، خصوصاً بعد تتويجه ببطولة كأس العالم مع الأرجنتين خلال عام 1986، بالإضافة إلى حصوله على جائزة «لاعب القرن العشرين» من «الاتحاد الدولي لكرة القديم (فيفا)» بالمناصفة.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار