الرئيسية / الاخبار / مؤسسة الورشة الثقافية تقيم أصبوحة شعرية

مؤسسة الورشة الثقافية تقيم أصبوحة شعرية

فراس المرعب  /////

أقامت مؤسسة الورشة الثقافية للثقافة والإعلام الاصبوحة الشعرية وهي الأولى ضمن سلسلة الاصبوحات القادمة والتي هي نشاط جديد يضاف إلى نشاطات الورشة المتعددة والمميزة .

وقد تميزت هذه الاصبوحة التي أقيمت على قاعة الفنان سامي عبد الحميد في المركز الثقافي البغدادي في شارع المتنبي صباح يوم الجمعة 7/ 9/ 2012 بحضور الفنان الكبير والقدير

 ( سامي عبد الحميد ) وكل من ( د. جاسم بديوي والشاعر احمد عبد السادة ) أعضاء الاتحاد العام للأدباء والكتاب وكذلك بعض من القنوات الفضائية التي غطت الاصبوحة .

هذا وقد أدار هذه الاصبوحة كل من الشاعرتين ( د. راوية الشاعر والشاعرة افياء الاسدي ) حيث ابتدأت الاصبوحة بكلمة للأستاذ (كاظم الشويلي) مدير الورشة ثم بعد ذلك محاضرة ألقاها الفنان القدير ( سامي عبد الحميد ) عن ( الشعر والمسرح ) ، ثم ألقى الشاعر ( احمد عبد السادة ) قصيدة بعنوان ( الاسم الكامل لكلكامش ) ، بعد ذلك انطلقت القراءات الشعرية للشعراء والشاعرات المشاركين وقد تخلل القراءات مداخلات نقدية من قبل اللجنة النقدية المتكونة من ( الناقد والشاعر عبد الأمير محسن – د. جاسم بديوي – الشاعر احمد عبد السادة) .

والأسماء التي شاركت في أحياء هذه الاصبوحة كانت كما يلي :

( د. راوية الشاعر – الشاعر حسين الدايني – الشاعر خالد الحسن – الشاعر ليث الجوذري – الشاعر وليد البغدادي – الشاعرة لمياء الربيعي – الشاعر عدنان المياحي – الشاعر كنعان حاتم مراد – الشاعر يحيى ألسعيدي – الشاعر فراس المرعب – الشاعر احمد الجنابي – الشاعر والناقد عبد الأمير محسن – والشاعرة افياء الاسدي ) .

بعد ذلك ألقى الأستاذ ( محمود عبد الجبار عاشور ) مدير المركز الثقافي البغدادي كلمة أثنى فيها على إدارة وأعضاء الورشة وهنئ الحضور بهذه الفعالية الجميلة .

ثم بعد ذلك كرم الأستاذ ( كاظم الشويلي ) الفنان ( سامي عبد الحميد ) بدرع الورشة الثقافية إيمانا وعرفانا بمسيرة هذا الفنان الكبير والعظيم وتم توزيع شهادات تقديرية لكل من ( د. جاسم بديوي والشاعر احمد عبد السادة والأستاذ محمود عبد الجبار عاشور) .

هذا وقد كان لنا بعض الحوارات مع بعض المشاركين في هذه الاصبوحة :

التقينا بالأستاذ ( فراس حمودي الحربي ) الإعلامي ومدير مؤسسة أقلام ثقافية وسألناه :

  • ·        كيف وجدت الاصبوحة الشعرية لهذا اليوم ؟

–         أجابنا : الاصبوحة كانت رائعة لنجوم ساطعة في سماء بغداد في هذا اليوم المبارك .

–         كيف وجدت الحضور والمشاركة هذا اليوم ؟

–         الحضور كان رائعا مقارنة بالعديد من الاصبوحات الشعرية الأخرى تفتقد لمثل هكذا حضور وشخصيات مرموقة في الشعر ورؤساء مؤسسات إعلامية .

–         كلمة أخيرة تحب أن تقولها ؟

      طوبى لجميع شعراء العراق وخاصة إن جميع العراقيين شعراء .

ثم كان لنا هذا الحوار مع الشاعر ( حسين الدايني ) من كربلاء وهو احد الشعراء المشاركين في هذه الاصبوحة وسألناه ما يلي :

–         ما رأيك بالاصبوحة الشعرية لهذا اليوم ؟

–         الاصبوحة كفكرة لطيفة جدا حيث تكون لقاء بين مختلف الشعراء والتعرف على أساليب الكتابة لكل شاعر وتعمل تواصل بين الافتراضي ( الفيس بوك ) والواقع الحقيقي وتعطينا نافذة اوعدة نوافذ لنعرف الأخر ماذا يكتب وكيف يكتب وما هي أدواته والمعاني فيها وجوهرها ما يثرينا بالكتابة واللغة ، وكذلك تضيف خبرات الشعراء المتقدمين إلى خبرات الشعراء الشباب .

–         ما رأيك بمؤسسة الورشة الثقافية ؟

–         الورشة أجمل ما فيها هو ذلك التعامل داخلها حيث يتميز بالتعاون الأخوي والأسري فالقائمين على الورشة أناس متواضعين وخلوقين وعلى دراية بالشأن الثقافي وهذا يسهل قضية التعامل وفهم الأخر وأنا اعتقد إن الورشة إذا استمرت على هذا النحو سيكون لها شان كبير في الوسط الثقافي .

–         كمشارك في هذه الاصبوحة كيف تجد نفسك فيها ؟

     لا أخفيك سرا هذه أول مرة اقرأ أمام جمهور وفي البدء ارتبكت قليلا ولكن الحمد لله تجاوزت هذا الأمر . وقصيدتي كانت بعنوان ( ما زلت اغني …. لست يوسف ) وهي قصيدة وجدانية تصور الصراع الداخلي للإنسان و باني إنسان ولست نبي في تعاملي مع الآخرين …

والتقينا مع الناقد ( عبد الأمير محسن ) عضو اللجنة النقدية في الورشة الثقافية وكان لنا معه هذا الحوار :-

–         ما رأيك بالاصبوحة لهذا اليوم ؟

–         الحقيقة اليوم تألقنا بوجود شعراء رائعين وخطت الورشة الخطوة الأولى بالاتجاه الصحيح . بجحت الورشة اليوم في استقطاب الشعراء واستلهمنا منهم تجاربهم واستطعنا بجهدنا النقدي البسيط في تبيان مواطن الضعف والقوة في النصوص وان شاء الله تكون الخطوة الأولى وليست الأخيرة .

–         كيف وجدت النصوص المشاركة ؟

–         كانت النصوص متفاوتة وقد أعجبتني بعض النصوص من ناحية المعاني والموسيقى والتمكن من الحوار والرمز الشعري الذي يعبر عن وعي الشاعر .

–         ما الرؤى المستقبلية للاصبوحات القادمة ؟

    بعد هذا النجاح الذي تفاجئنا به وهذا الحضور الجميل سيكون هناك كل أسبوعين أصبوحة شعرية واعتقد بأننا قد بدأنا نشع ضياءا وبدا الآخرين يدعونا إلى المشاركة معنا .

والتقينا مع السيدة ( جزائر كريم ) إعلامية وناشطة في مجال حقوق الإنسان وكان لنا هذا الحوار معها :-

–         ما هو انطباعك عن أصبوحة هذا اليوم ؟

–         اعتقد إنها تجربة ناجحة رغم بعض الأخطاء البسيطة التي تخللتها وهذه هي التجربة الأولى لمعرفة الأخطاء كي نتجاوزها في المستقبل وسيكون موعد الاصبوحات كل أسبوعين من كل شهر .

–         ما رأيك بالنصوص المشاركة ؟

–         كانت جيدة نوعا ما .

–         ما الرؤى المستقبلية للاصبوحات القادمة ؟

     إن هذه الاصبوحات والمهرجانات التي نقيمها لكي لا نبقى محصورين بالعالم الافتراضي بل الانفتاح على العالم الحقيقي وهي فرصة للشعراء والكتاب أن يكونوا معروفين على ارض الواقع وليس فقط في الفيس بوك وكذلك سنحاول أن نطبع كتب لشعرائنا بالتعاون مع الجهات الرسمية المعنية بهذا الأمر .

والتقينا أيضا مع الأستاذ ( كاظم الشويلي ) مدير مؤسسة الورشة الثقافية وكان لنا معه هذا الحوار :-

–         أستاذ كاظم كيف وجدت الاصبوحة لهذا اليوم ؟

–         في الحقيقة كانت ممتعة وتميزت بالحضور الكبير حيث تميزنا باستضافة احد الفنانين الكبار وهو الأستاذ ( سامي عبد الحميد ) وأعضاء من اتحاد الأدباء والكتاب كالدكتور ( جاسم بديوي ) والأستاذ ( احمد عبد السادة ) .

–         كيف وجدت النصوص المشاركة ؟

–         النصوص كانت بالنسبة للجنة التقييم جيدة وقد أشادت بها اللجنة ونحن كورشة نحاول أن نأخذ بيد الشعراء المبتدئين وجعلهم شعراء كبار .

–         ما هي أهم الأفكار والرؤى المستقبلية للاصبوحات التالية ؟

–         سوف نستمر باستضافة الفنانين الكبار والنقاد والشعراء من اتحاد الأدباء لمد جسور التواصل مع الاتحاد وكذلك طلب منا طلاب أكاديمية الفنون بتقديم عروض مسرحية خلال الاصبوحات . وكل هذا يصب في مصلحة تألق ونجاح الورشة الثقافية .

 

فراس المرعب

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار