الرئيسية / رياضة / مبابي يعتذر ويعترف بـ«صعوبة طي الصفحة»… وبيليه يدعمه-وكالة ذي قار

مبابي يعتذر ويعترف بـ«صعوبة طي الصفحة»… وبيليه يدعمه-وكالة ذي قار

مبابي يعتذر ويعترف بـ«صعوبة طي الصفحة»… وبيليه يدعمه


الثلاثاء – 19 ذو القعدة 1442 هـ – 29 يونيو 2021 مـ


كيليان مبابي مهاجم فرنسا بعد إهدار ركلة الجزاء (رويترز)

باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

أقرّ مهاجم منتخب فرنسا كيليان مبابي أنه «سيكون صعباً طيّ الصفحة» بعد إهداره ركلة ترجيحية أدت إلى خروج بلاده من ثمن نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم الاثنين بعد الخسارة 5-4 أمام سويسرا بركلات الترجيح، فيما حصل على دعم مدربه ديدييه ديشان والأسطورة البرازيلية بيليه، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.
وسجلت سويسرا هدفين في آخر عشر دقائق لتنتزع التعادل 3-3، ولم تتغير النتيجة في الوقت الإضافي، قبل أن ينقذ الحارس إيان زومر ركلة الترجيح الأخيرة من مبابي.
وكتب مبابي (22 عاماً) في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي «من الصعب جداً طيً الصفحة. الحزن عميق بعد هذا الاقصاء».
تابع لاعب باريس سان جرمان «أنا آسف لهذه الركلة. أردت مساعدة الفريق لكني أخفقت. من الصعب النوم، لكنها للأسف مخاطر هذه الرياضة التي أحب».
وقال مبابي إن فرنسا «حزينة جداً» بعد الخروج من بطولة أوروبا، وإن إهدار الركلة سيجعله يبقى مستيقظاً خلال الليل.
وكتب مبابي على «إنستغرام»: «أتقدم بالاعتذار بسبب هذه الركلة. كنت أريد مساعدة الفريق لكني فشلت».
وأضاف: «سيكون من الصعب بالنسبة لي النوم بعد ذلك، لكن لسوء الحظ هذه مراحل الصعود والهبوط في هذه الرياضة التي أحبها كثيراً».
وتابع: «أهم شيء أن نعود أقوى من أجل الارتباطات المستقبلية. أوجه التهنئة إلى المنتخب السويسري وأتمنى له كل التوفيق».
ومن جانبه، قال ديدييه ديشان مدرب فرنسا إن المهاجم مبابي سيتعافى من إهدار ركلة الترجيح الحاسمة، وإنه وباقي لاعبي المنتخب الفرنسي سيتعلمون من إحباط هذه البطولة.
وأبلغ ديشان الصحافيين: «أعتقد أن ذلك سيساعد كل شخص. كيليان، حتى ولو لم يسجل أي هدف (في البطولة) فإنه كان حاسماً في كثير من الأمور وتحمل مسؤولية تنفيذ الركلة».
وأضاف: «لا أحد في الواقع يشعر بالغضب منه. تحدثت إلى اللاعبين ونحن ندرك قوة هذا الفريق وقضينا كثيراً من اللحظات الرائعة معاً. الليلة كانت مؤلمة وبها كثير من الأحزان».
ونفى المدرب البالغ عمره 52 عاماً تكهنات بأنه بعد إهدار مبابي ركلة الترجيح لم يتعرض للمواساة من أي زميل في المنتخب الفرنسي.
وقال ديشان: «المجموعة بأكملها متحدة في غرفة اللاعبين. لا أحد يتحدث عن (أنت المخطئ)‬ أو (أنت ارتكبت الخطأ‭‬). كيليان يدرك مسؤوليته».
أما الأسطورة البرازيلية بيليه الذي هنأ بحرارة مبابي بعد تتويجه بلقب المونديال، فكتب على تويتر «ارفع رأسك كيليان! غداً يوم آخر من رحلة جديدة».
وتقدمت فرنسا 3 – 1 قبل ربع ساعة من النهاية بعد هدف رائع من بول بوغبا، لكن سويسرا سجلت مرتين قرب النهاية لتصل إلى وقت إضافي.
وقال مدرب فرنسا: «واجهنا منتخباً سويسرياً قوياً وتسبب لنا في مشكلات في الشوط الأول، وبكل تأكيد فإن فرنسا معتادة على مواجهة منتخبات متراجعة للخلف».
وأضاف: «سجلنا هدفنا الثاني في الشوط الثاني وتغير كل شيء، وفي الواقع… كنا نستطيع أن نحافظ على التقدم بفارق هدفين قبل عشر دقائق من النهاية».
وسدد كينجسلي كومان لاعب فرنسا في العارضة في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي وخذل الحظ الفريق في الوقت الذي كان يحتاجه فيه، لكن ديشان رفض إلقاء اللوم على أي شيء.
وقال ديشان: «في الوقت الإضافي حصلنا على بعض الفرص الإضافية، وتكون ركلات الترجيح دائماً بهذا الشكل. هذا مؤلم لكن يجب قبول ذلك. هذه كرة القدم. في المعتاد تكون النهاية سعيدة، لكن هذه المرة لم يحدث ذلك، لذا نشعر جميعاً بالحزن. كلنا نشعر حقاً بالإحباط».
وستلعب سويسرا مع إسبانيا في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل.



فرنسا


بطولة أوربا




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار