الرئيسية / رياضة / محامي درجال يصدر بياناً بشأن قرارات محكمة كأس-وكالة ذي قار

محامي درجال يصدر بياناً بشأن قرارات محكمة كأس-وكالة ذي قار

https://www.alsumaria.tv/uploadImages/DocumentImages/Doc-P-371268-637476807691789027.jpg

وفيما يلي نص البيان:
“تناقلت بعض البرامج التلفزيونية الرياضية و الكروبات الرياضية في الايام القليلة الماضية خبرا مفاده ان محكمة التحكيم الرياضية CAS قد ردت الدعاوى المقامة من قبل الكابتن عدنان درجال ضد الاتحاد العراقي لكرة القدم ولغرض توضيح حقيقة هذه القرارات نبين ما يلي :-

ان الكابتن عدنان درجال وبعد ان تم رفض ترشيحه لانتخابات المكتب التنفيذي لاتحاد كرة القدم عام ٢٠١٨ فقد اقام ثلاثة قضايا امام محكمة التحكيم الرياضية CAS وان المحكم الوحيد الذي نظر هذه القضايا قد اصدر ثلاثة قرارات في هذه القضايا بتاريخ ٢١/١/٢٠٢١ وهذه القرارات كانت نتيجتها لمصلحة الكابتن عدنان درجال وكما يلي :-
اولا/ القضية المرقمة ٥٧١٩ / أ / ٢٠١٨ CAS والتي اقيمت من قبل الكابتن عدنان درجال في شهر نيسان من عام ٢٠١٨ والتي طلب فيها الكابتن عدنان درجال الغاء قرار لجنتي الانتخابات و الاستئناف في الاتحاد العراقي لكرة القدم و السماح له بدخول الانتخابات على منصب رئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم فان المحكم و عند نظر هذه القضية وجد ان الادلة التي استند اليها الكابتن عدنان درجال صحيحة الا ان انتخابات الاتحاد العراقي كانت قد جرت بتاريخ ٣١/٥/٢٠١٨ وانه من غير الممكن اجابة هذه الدعوى واصدار القرار بقبول ترشيحه و السماح له بخوض الانتخابات اذ كان من الواجب تعديل طلبات الادعاء في هذه القضية و طلب الغاء الانتخابات وحيث انه لم يتم تعديل الادعاء في هذه القضية لذلك لا يمكن اجابة الطلبات الواردة فيها وقد حمل المحكم الرياضي تكاليف التحكيم المحددة على اطراف القضية بنسبة ٧٠% يتحملها الكابتن عدنان درجال و ٣٠% يتحملها الاتحاد العراقي لكرة القدم اضافة ان يتحمل كل طرف التكاليف الخاصة به و النفقات الاخرى .

ثانيا / القضية المرقمة ٥٨٢٤ / أ / ٢٠١٨ CAS بين الكابتن عدنان درجال وباقي المعترضين كل من نوزات قادر و محمد جواد الصائغ و رشا طالب و يونس محمود و علاء كاظم و نشأت اكرم و فراس بحر العلوم و شيرزات كريم و وليد الزيدي و جواد نجم ضد الاتحاد العراقي و الذي طلب فيها الغاء انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد العراقي لكرة القدم التي جرت بتاريخ ٣١/٥/٢٠١٨ فان المحكم قد قرر ان هذه الانتخابات غير صالحة ولاغية و باطلة لما شابها من مخالفات ويجب اعادة تنظيم انتخابات جديدة لكامل اللجنة التنفيذية و بلسرعة الممكنة بما يتطابق مع النظام الاساسي للاتحاد العراقي لكرة القدم و قواعد الانتخابات و اللوائح الاخرى وقد حمل المحكم كامل تكاليف التحكيم الى الاتحاد العراقي لكرة القدم واحال موضوع احتساب المصاريف و النفقات الى القسم الخاص في محكمة CAS لاحتسابها اضافة الى دفع مبلغ ٢٠٠٠ فرنك سويسري كاجور قانونية و تكاليف اخرى لكل واحد من المدعين ما عدا نشات اكرم و جواد نجم .
ثالثا / القضية المرقمة ٥٨٦٧ / أ / ٢٠١٨ CAS بين الكابتن عدنان درجال و الاتحاد العراقي لكرة القدم و الخاصة بالغاء العقوبات المفروضة بحق الكابتن عدنان درجال من قبل لجنة الانضباط في الاتحاد العراقي لكرة القدم فأن المحكم قد اكد الاستئناف المقدم ضد هذه العقوبات وقرر :-
١ – ان قرار لجنة الاستئناف في الاتحاد العراقي لكرة القدم بالرقم ١٢ المؤرخ في ٣٠/٧/٢٠١٨ و المؤيد للقرار ٣٢ الصادر عن لجنة الانضباط و المؤرخ في ٢٥/٦/٢٠١٨ هو قرار غير صالح وباطل .
٢ – القرار المزعوم ٢٩/ أ لجنة الانضباط المؤرخ في ٢١/٦/٢٠١٨ هو غير صالح و ملغي و باطل .
٣ – كافة العقوبات المفروضة من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم و المذكورة اعلاه هي باطلة منذ البداية ونتيجة لذلك فان السيد عدنان درجال مطر لا يمنع من ممارسة النشاطات الرياضية ذات العلاقة بكرة القدم .
٤ – تكاليف التحكيم تحسب و تبلغ الى الاطراف من قبل دائرة محكمة CAS ويتحملها بالكامل الاتحاد العراقي لكرة القدم .
٥ – يدفع الاتحاد العراقي لكرة القدم التكاليف القانونية و التكاليف الاخرى ويدفع مبلغ 12 الف فرنك سويسري الى الكابتن عدنان درجال .

ويتضح من هذه القرارات ان الكابتن عدنان درجال قد كسب القضيتين الثانية و الثالثة بشكل كامل اما القضية الاولى و نتيجة لصدور قرار المحكم باعادة الانتخابات فان الكابتن عدنان درجال على الرغم من انه خسرها من حيث احتساب المصاريف بنسبة ٧٠% الا انه قد كسبها من حيث النتيجة بسبب صدور قرار في القضية الثانية و اعادة انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد العراقي لكرة القدم بلكامل و السماح له بدخول هذه الانتخابات .

اما في موضوع النظام الاساسي للاتحاد العراقي لكرة القدم لعام ٢٠١٧ فنود ان نبين انه لم يتم الطعن بشرعية النظام الاساسي المذكور امام محكمة التحكيم الرياضية CAS حيث انه لم تكن هناك ادلة كافية لدى الكابتن عدنان درجال بانه لم يتم التصويت عليه من قبل الهيئة العامة للاتحاد العراقي لكرة القدم في اجتماعها المؤرخ في ٢٠/٥/٢٠١٧ وانما هذه الادلة ظهرت بعد انتهاء المرافعة في محكمة التحكيم الرياضية CAS وان المحكم لا يحق له ان ينظر في قضايا غير مطروحة امامه و ان الكابتن عدنان درجال عندما اقام الشكوى بخصوص عدم المصادقة على النظام الاساسي من قبل الهيئة العامة قد قدم الى محكمة التحقيق في بغداد الجديدة ادلة دامغة حول عدم التصديق على هذا النظام من قبل الهيئة العامة و انه لم يتم مطلقا التصويت على هذا النظام في اجتماع ٢٠/٥/٢٠١٧ وهذا ما دفع اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العراقي لكرة القدم الى تقديم استقالاتهم .

من كل ما ذكر اعلاه يتضح ان الكابتن عدنان درجال لم يخسر الدعاوى التي اقامها امام محكمة التحكيم الرياضي CAS بل على العكس من ذلك انه كسب هذه القضايا”.




Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار