الرئيسية / رياضة / مدرب وأجانب الفيصلي يستقبلون العيد بالثوب والشماغ-وكالة ذي قار

مدرب وأجانب الفيصلي يستقبلون العيد بالثوب والشماغ-وكالة ذي قار

استقبل محترفو الفيصلي الأجانب ومعهم الجهاز الفني بقيادة المدرب البرازيلي شاموسكا، عيد الفطر المبارك بالثوب والشماغ وقطعوا حلوى العيد مع اللاعبين والجهاز الإداري في مقر النادي أمس.

وتبادل الفيصلاويون التبريكات بالمناسبة السعيدة في خضم استعداداتهم للمرحلة المقبلة والتي تحمل في طياتها مهمة تحقيق لقب كأس الملك السعودي في النهائي الذي سيجمعهم بالتعاون.

من جانبه، أكد فهد المدلج، رئيس نادي الفيصلي، أن جميع المباريات المقبلة لفريقه في الدوري تعدّ «مباريات كؤوس»؛ «إذا لا هدف غير الفوز» بالنسبة لهم.

وقال المدلج في حديثه للاعبي فريقه الذي سيخوضون مباراة ضد أبها اليوم ضمن الجولة الـ27 من بطولة الدوري: «الجميع ينتظر منكم الأداء الفني العالي، والروح القتالية المعهودة، والسعي الجاد لحصد النقاط الثلاث والتقدم خطوة في منطقة الدفء في جدول الترتيب».

وأشاد المدلج بالأداء الفني والروح القتالية التي كان عليها اللاعبون في المباراة الماضية ضد النصر والتي خسرها الفريق بصعوبة بنتيجة «4 – 3» والتي أقيمت في العاصمة الرياض، وكذلك في المباراة التي سبقتها والتي شهدت فوزاً على القادسية في مدينة الخبر بهدفين لهدف رغم تعرض الفريق لطرد أحد لاعبيه قبل منتصف الشوط الثاني.

وعدّ المدلج أن التقدم في جدول الدوري والتقدم نحو مراكز الأمان والابتعاد كلياً عن الحسابات، يمثل راحة للجميع قبل خوض نهائي بطولة كأس الملك، الذي يسعى من خلاله الفيصلي لتحقيق أكبر منجز في تاريخه وتاريخ الرياضة بسدير، مشدداً على أهمية التفكير في كل مباراة على حدة دون توفير أي جهد للمباراة التالية.

وتبقت للفيصلي، عدا مباراة اليوم، مباراتان أمام الشباب والهلال اللذين يتصارعان على حصد لقب بطولة الدوري، مما يعني صعوبة المباريات المتبقية في جدول الدوري، حيث يتطلب منه حصد 4 نقاط في حد أدني من أجل الابتعاد كثيراً عن حسابات الهبوط. ويملك الفيصلي 33 نقطة في المركز الـ12؛ حيث كانت نتائجه في دوري هذا الموسم أقل بكثير من الموسم الماضي حينما حل خامساً بفارق نقطة عن الوحدة الرابع، إلا إن المدرب البرازيلي شاموسكا برر ذلك التراجع بالظروف الصعبة التي مر بها فريقه جراء الإصابات وكذلك الضرر جراء «كورونا»؛ وذلك في حديث مع «الشرق الأوسط».

وأكد أنهم يدركون أهمية المرحلة المقبلة والحاسمة في مسيرة الفريق لهذا الموسم؛ «حيث إن لدى اللاعبين إدراكاً لأهمية كل مباراة من المباريات المتبقية؛ سواء في الدوري والكأس، وهذا ما يجعلهم يركزون على كل مباراة دون التفكير في المباراة التي تليها قبل نهاية الحالية»، مشدداً على أن «لديهم معرفة بأن لديهم حاجة للنقاط في الدوري، وكذلك السعي لتحقيق منجز كبير في نهائي الكأس الأغلى».

وعلى الجانب الفني، سيكون الفريق في حالة تكامل بعودة اللاعب خالد كعبي بعد أن أوقف مباراة النصر الماضية حيث ستمثل عودته دعامة للقائمة الأساسية.

وكان المدرب ألقى محاضرة فنية للاعبين عبر تقنية الفيديو راجع خلالها العديد من الحالات الفنية، وسعى لتصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباريات الماضية من أجل تلافيها في مباريات الحسم.

وعمد شاموسكا إلى تطبيق العديد من التمارين التكتيكية في مساحات صغيرة، قبل أن يفرض مناورة على كامل مساحة الملعب؛ حيث أوقف المناورة مرات عدة لتصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون.





Source link

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار