الرئيسية / منوعات / «نايرو»… نكهات آسيا على نيل القاهرة-وكالة ذي قار

«نايرو»… نكهات آسيا على نيل القاهرة-وكالة ذي قار

إذا كنت ترغب في الانطلاق برحلة طهوية تتنقل فيها بين جنبات المطبخ الآسيوي، بما يلبي شهيتك المفتوحة على مأكولاته الشهيرة، والاستمتاع بطعمه المميز عن غيره من المطابخ، فإن مطعم «نايرو» (Nairu) – الذي يعني «النهر» – بالعاصمة المصرية، يكون اختياراً مناسباً لهذه الرحلة التي ستجد نفسك مدفوعاً إليها برائحة النكهات والتوابل الآسيوية، ومن ثم الانغماس في مذاقات الأطباق الأصيلة القادمة من قلب القارة الصفراء.

فمن خلال إطلالة بانورامية على مشهد النيل، عبر المطعم الموجود في مركب «فيرست نايل» التابع لفندق «فور سيزونز ريزيدانس»، يمكن لجمهور وضيوف القاهرة تجربة واستكشاف أصناف مأكولات الشرق الأقصى التي تأتي من المطبخ الصيني والهندي والياباني والتايلاندي، في تنوع لا يجتمع في مكان واحد إلا نادراً؛ حيث يمنح هذا الاندماج الفرصة لانتقاء الأشهى والتقاط الأفضل على كل مائدة في هذا المطبخ الغني بمأكولاته وتعدد ثقافاته.

ولأجل أن تكون تجربة الاستكشاف مثالية، تقدم هذه الأطباق عبر طهاة متخصصين قدموا من بلدانهم حاملين خبراتهم إلى «نايرو»؛ حيث يشترك الطاهي الهندي ميهير والصيني سانجيت، ومن قبلهم الماليزي محمد نازلان، ومعهم مجموعة من الشيفات المصريين، في خلط نكهات عصرية إلى الكلاسيكيات الآسيوية، وتقديم مزيج منها بتحضيرات معاصرة لجمهور المطعم.

وبفضل تقييمات هذا الجمهور؛ نال مطعم «نايرو» خلال الأشهر المتتالية الماضية المركز الأول على الموقع العالمي «تريب أدفايزر» للسياحة والسفر، من بين أفضل المطاعم الآسيوية في مصر، لحصوله باستمرار على علامات إيجابية.

في هذا الركن من المطعم، يستمتع زائر المطعم بالـ«شو كيتشن»؛ حيث يمكن إلقاء نظرة خلال عمل طهاة «نايرو» وهم يقومون بإعداد مشويات «الروباتياكي» اليابانية على الفحم في مهارة، ثم نقلها سريعاً إلى الموائد بسخونتها وأدخنتها المنبعثة منها، كما يمكن مشاهدة كيفية إعداد أطباق آسيوية أخرى بطريقة «ترياكي».

وفي ركن آخر مقابل، يمكن الاطلاع على كيفية إعداد «السوشي» و«الساشيمي» في البار المخصص له؛ حيث يتبارى 3 طهاة في تقديم «السوشي» المطور بنكهات تناسب المذاق العربي، ويمكن للزائر الجلوس أمام الطاهي لاختيار نوعه المفضل ثم مشاهدة مراحل إعداده، ومن ثم تقديمه طازجاً.

يشرف طهاة المطعم على قائمة طعام غنية، والتي تحمل لمحة جماعية يمكن الاختيار من بينها، سواء المقبلات والأطباق الرئيسة والحلوى، وجميعها تتنوع بين المطابخ الآسيوية المختلفة، بما يلبي ذائقة المصريين والعرب الذين يفضلون هذا المطبخ، نظراً للتوابل والنكهات الحارة وصلصة «الحلو» و«الحادق»، وهو التنوع الموجود بشكل يومي، وبمكونات مستوردة خصيصاً من بلادها، وهو ما يجعل التجربة حقيقية.

تبدأ التجربة الآسيوية في «نايرو» كالمعتاد بالمقبلات، ونرشح لكم تجربة معجنات «باو بانز»، وهي عجائن صغيرة مُبخرة محشوة بلحم صدر بقري مع الليمون والصويا والمخلل الحار والبصل المُحمر، ومعجنات «ديم سام» التي تميز المطبخ الصيني وتعد مكونا أساسياً فيه، وهي فطائر صغيرة يتم تحضيرها يدوياً وتقدم مطهوة على البخار، وكذلك «سي فود سبرنج رول» أو لفائف المأكولات البحرية التي تحشى بالجمبري وتتميز بمذاقها المقرمش. أما لو رغبت في تجربة أنواع السلطات فيمكن تذوق سلطة «نام توك» التايلاندية، وهي مزيج من الخضراوات مع لحم البيف مع بعض التوابل التي تعطيها مذاقاً حاراً إلى حد ما.

يمكن الاختيار من بين الأطباق الرئيسية القادمة من الصين والهند واليابان وتايلاند، وأبرزها «سلمون ترياكي» ولحم «بيف ترياكي»، وكلاهما على الطريقة اليابانية الشهية، واللحم على الطريقة المنغولية «منغوليان بيف»، وهي عبارة عن شرائح اللحم بالصويا والثوم والبصل. ومن أكلات المطبخ الصيني نرشح لك «روبيان (جمبري) سويت أند ساور»، ومن المطبخ الهندي يمكن تذوق برياني دجاج هندي بالزبدة أو «بَتر تشيكن» الذي يعد من أكثر الأطباق شهرة في الهند؛ حيث تقدم قطع صغيرة من الدجاج المتبلة التي تقلى بالزبدة، إلى جانب برياني اللحم وبرياني الجمبري.

ومع كافة هذه الأصناف يمكن تجربة الأرز الأبيض المقلي المنتشر في عموم آسيا، أو الأرز المطهو على البخار، أو «النودلز».

تمتد الرحلة الآسيوية إلى أنواع الحلوى، وأبرزها «ساغو جولا ميلاكا» تلك الحلوى الشهية المكونة من الحليب والسكر والنشا وتقدم مع «الآيس كريم»، و«المولتن كيك» وتقدم أيضاً مع «الآيس كريم»، و«بودينغ المانجو» مع قطع الفاكهة الطازجة. كما لا يفوتك تجربة الشاي ذي التشكيلة الواسعة من النكهات الآسيوية.

ولأجل أن يكون «نايرو»، مطعماً آسيوياً متكاملاً، أُلحقت به صالة فخمة أنيقة «لاونج» ذات إطلالة رائعة على النيل، كما يتكامل ديكور المكان ذو التصميمات الداخلية الأنيقة مع ثقافته، فموسيقى فن «البوب» الآسيوي دائماً توجد في الخلفية، كما تحيط بالزائر رسومات بانورامية لفتيات بملامح شرق آسيوية من جنسيات مختلفة.

يتسع المطعم لـ70 فرداً، ويعمل فترتين على مدار اليوم، الأولى من 1 ظهراً إلى 5 مساءً، والثانية من 7 مساءً إلى 11 مساءً، بينما يعمل يوم الجمعة من 2 مساءً إلى 11 مساءً.




المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار