الرئيسية / الاخبار / ( نعم ) ……….. اليا

( نعم ) ……….. اليا

مهند الخيكاني /////

 

نعم …….

قلتها تحت وطأة النوافذ المبتلةِ بالوجوم
وقزحيات الغيم المضرمِ في مسالك
النوم المؤقت ،

نعم …..

كانت اخر اول سطر يتراقص لهفة ويرتشق الليل
سكينة معتدة بالبطئ والاتجاهات العاتية
لأركان الصبح ،

نعم ……

هي استثمار عبثي المفاتيح
متعرج الضوء
منغمس الوحدة
مرتكب العثرة
مقتضب الانف
وسخي الانعطاف الكسول بحجم الازقة المنشغلة
بأبواب القمصان وفئران الازرار القاتمة للمعنى ،

نعم ……….

هي كل ما يستطيعه رجل يعيش الذوبان بكل مِنحِ الكؤوس
وبكل انعتاقات الطاولات
واهتزازت الوجوه كأوتار عود على بعد شيخوخة من امس
كهلٍ يتخذ( الان) عكازة له …… كم انا ساعة فظة ،

نعم …………

لم اكن حيا ابدا عندما خلعتُ نفسي مثل الخاتم واعتصرت كفيَّ بقوة كلقاء مضطرب ،
والارتعاش فطنة تحملها الفطرة في ثوبها وعلى جانبها الايمن دوما ،
بل كنت ………… فقط ،

نعم ………..

في اخر خمسِ محطاتٍ متثائبةٍ قرب فمي …….. صحت بكل حنجرتي
فمي ……… فمي ……. اني ابحث عنك ،
الاحمق يجالس بعثة موتى وينتظر في طابور عتيق جدا بوقا عاطلا
وها انا انتظر خطوة لم تأتِ ولن ابعث لاعود ميتا من جديد
فأعتذرت عن الحياة ،

نعم ………..

لاول مرة اركن هدوئي وأُخرج وجها قبيحا لتعصبي وانفلتُ انفلتُ لكني
ما ازالُ محملقا في داخلي لنفس الثقب الذي خرجت منه و كأني اسافر عودة واعود رحيلا وانتفض مثل الأخرق تماما او مثله تماما ايضا
بنفس الخطوة المثقوبة الشبيهة بأطار ينزف امل الطريق ،

نعم …………

عُدت لتوي

مهند الخيكاني

 

 

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار