الرئيسية / الاقتصادية / هل لديك ما يلزم لتصبح مالك عقار؟ أجب على هذه الأسئلة الأربعة-وكالة ذي قار

هل لديك ما يلزم لتصبح مالك عقار؟ أجب على هذه الأسئلة الأربعة-وكالة ذي قار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قد تكون فكرة كسب المال جراء امتلاك عقار مؤجر جذابة للغاية، خاصة إذا كنت تنظر إلى المشروع على أنه طريقة محتملة لترك وظيفتك اليومية في نهاية المطاف أو دعم دخلك عند التقاعد.

لكن أن تصبح مالكًا ليس لضعاف القلوب. كما أنه ليس مضمونًا أن يكون مربحًا على الفور. تحتاج لمجهود كبير لجعله كذلك مع مرور الوقت.

لمعرفة ما إذا كنت مستعدًا لمواجهة التحدي، إليك 4 أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك قبل الدخول في هذا المجال.

1. هل لديك ما يكفي من المال.. والصبر؟

سوف تقوم بصرف الأموال بانتظام. واعتمادًا على المكان الذي تشتري فيه عقارًا للإيجار، فقد يستغرق الأمر ما يصل إلى 5 سنوات قبل أن يتطابق الإيجار الذي تجمعه مع النفقات أو يتجاوزها، كما قال كريس كوبر، مخطط مالي معتمد في سان دييغو، كاليفورنيا، وهو نفسه مالك.

على سبيل المثال، ستحتاج إلى المال من أجل:

دفعة مقدمة: يجب أن تعرف أنك بحاجة لدفعة مقدمة، إلا إذا كنت قد ورثت عقارًا مدفوع الثمن بالكامل، أو تخطط للشراء نقدًا أو تعتزم تأجير منزل تملكه بالفعل.

قال سكوت ليندنر، مدير المبيعات الوطنية في بنك TD، إنه عادةً ما يكون الحصول على قرض لشراء عقار للإيجار أصعب وأكثر تكلفة من شراء مسكن لأن المقرضين ينظرون إلى العقارات الاستثمارية على أنها أكثر خطورة بطبيعتها.

هذا يعني أنك ستدفع سعر فائدة ودفعة مقدمة أعلى. وقال ليندنر: “سيطلب منك معظم المقرضين 25 إلى 30٪ كدفعة مقدمة، اعتمادًا على درجة الائتمان الخاصة بك وقيمة القرض”.

التجديد والإصلاحات والصيانة: قد ترغب في تجديد أو على الأقل تحسين العقار قبل تأجيره. حتى إذا اشتريت عقارًا جديدًا، فستكون مسؤولًا عن الإصلاحات الطارئة والصيانة التي تنشأ على مدار العام.

قال كوبر إنه ما لم تكن ماهرًا جدًا في إجراء إصلاحات المنزل بنفسك وتخطط للعيش بالقرب من العقار المستأجر الخاص بك، فمن المحتمل أن تنفق 20 إلى 25٪ من الإيجار للجهة التي ستكلفها بذلك.

ستحتاج أيضًا إلى مجموعة جيدة من السباكين والنجارين ومقدمي الخدمات الآخرين الذين يمكنهم تنفيذ مهام الإصلاح والصيانة.

الإيجار: قد يكون هناك أشهر لا يتمكن المستأجر فيها من دفع الإيجار لسبب أو لآخر. أو، في الحالات القصوى مثل وقف الإخلاء المرتبط بوباء كورونا، قد تخضع لتفويضات حكومية تتعارض مع قدرتك على طرد شخص ما إذا لم يدفع إيجاره.

في كل هذه الحالات، سيتعين عليك دفع قسط الرهن العقاري الشهري بالكامل والضرائب والتأمين وتكاليف المرافق بالإضافة إلى الصيانة.

للمساعدة في تغطية هذه النفقات، خطط أن يكون لديك احتياطيات نقدية طارئة تعادل 6 أشهر إلى سنة من مدفوعات الرهن العقاري وضريبة الممتلكات، كما قالت ماري جيونج، وهي محاسب عام معتمد تمتلك عقارات للإيجار في كاليفورنيا.

المساعدة المهنية: قد تحتاج إلى تعيين محامين ومحاسبين مكلفين متخصصين في قضايا العقارات، لذلك يجب أن تضع هذه الأموال في الحسبان حتى لو كان يمكن استردادها فيما بعد.

2. هل أنت على استعداد لتحمل مخاطر كونك مالك عقار؟

امتلاك عقار للإيجار هو دراسة في المسؤولية. قالت جيونغ: “إذا لم تقم بإصلاح شيء ما في وقت قريب، فقد تتم مقاضاتك من قبل المستأجر”.

لهذا السبب أنت بحاجة للحصول على تأمين لحماية استثمارك وربما جعل ممتلكاتك المستأجرة كشركة ذات مسؤولية محدودة لحماية أصولك الشخصية من أي دعاوى قضائية محتملة.

لكن كوبر أشار إلى أن ذلك لن ينفعك إذا تبين أنك مهمل (على سبيل المثال، كنت تعلم بوجود خطر تسبب في إصابة المستأجر ولم يتعامل معه).

3. هل أنت مستعد للتعامل مع الصداع الذي ينتج عن المستأجر؟

عليك أن تكون على استعداد للتعامل مع المستأجرين الصعبين.

تتراوح الصعاب من شخص يزعج الجيران من خلال تشغيل الموسيقى الصاخبة إلى مستأجر يخرب ممتلكاتك. وعند الضرورة، يجب أن تكون على استعداد لمتابعة عملية الإخلاء، والتي قد تكون مكلفة وتستغرق وقتًا طويلاً.

قال كوبر: “عليك أن تكون صارمًا. يمكن للمستأجر الخاص بك الدخول في جميع أنواع القصص البغيضة، عليك أن تقول إن الإيجار يستحق في أول الشهر وإذا لم يكن هنا بحلول العاشر من الشهر، فستكون هناك غرامة. يجب أن تكون على استعداد لفرض ذلك”.

يجب أيضًا أن تكون على اطلاع جيد بالقواعد المحلية التي تحكم العلاقة بين المالك والمستأجر، بما في ذلك أي قوانين للتحكم في الإيجار والخطوات الإجرائية التي يجب عليك اتخاذها قبل طرد شخص ما.

4. هل أنت مستعد للتعقيدات الضريبية؟

هناك بعض المزايا الضريبية الملحوظة التي تأتي مع الاستثمار في تأجير العقارات. كذلك، هناك تعقيدات ملحوظة أيضًا.

يمكنك أيضا الاستفادة من الاستهلاك، وهو خصم لجزء من تكلفة الممتلكات المادية الخاصة بك (على سبيل المثال، المبنى والخزائن والمعدات) كل عام.

لكن عندما تبيع عقارك، ستخضع لما يُعرف باسم “استرداد الإهلاك”، والذي سيقلل من بعض استقطاعات الاستهلاك، وستكون عرضة للاستعادة حتى لو لم تأخذ خصومات مقابل الاستهلاك، كما قال بويل.

هذا النوع من التعقيد، وحقيقة أن الأمر قد يستغرق سنوات لتحقيق جميع المزايا الضريبية بالكامل، هو السبب في أن بويل يقترح أنه لديك دائمًا أسباب مالية جيدة للاستثمار في عقار مؤجر يتجاوز أي مزايا ضريبية محتملة.


المصدر

عن حيدر عبد الكاظم

آخر الأخبار