الرئيسية / الاخبار / وزير الخارجيَّة مُؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، سيؤدي إلى التأسيس لخلق أطر الحوار بين دول المنطقة بدلاً من أدوات الصراعات والنزاعات-وكالة ذي قار

وزير الخارجيَّة مُؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، سيؤدي إلى التأسيس لخلق أطر الحوار بين دول المنطقة بدلاً من أدوات الصراعات والنزاعات-وكالة ذي قار

إستقبل السيّد فؤاد حسين وزير الخارجيَّة، يوم الأربعاء 2021/8/25، في محل إقامته في العاصمة الروسية موسكو، رئيس لجنة العلاقات الدوليّة في مجلس الدوما الروسيِّ ليونيد سلوتسكي .
وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز العلاقات الثنائيَّة بين العراق وروسيا، ومُجمَل الأوضاع السياسيّة، والأمنيّة، وجُهُود الحكومة العراقيّة في عودة الأمن، والاستقرار.
وأكـَّد السيِّد الوزير أنَّ العراق بلد غنيٌّ بالثورات المُختلِفة، ولكنه يمرُّ بظروف استثنائيّة تتطلـَّب مُساعَدته من قِبَل الدول الصديقة كافة من خلال الاستثمار، وتبادُل الخبرات في العديد من المجالات.
مُعرِباً عن حرص العراق على بناء علاقات مع مُختلِف بلدان العالم على أساس المصالح المُشترَكة، والمخاطر المُشترَكة.
مُشيراً إلى أهميّة عقد مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة المُزمعُ عقده يوم السبت لتعزيز الدور العراقيّ، ودعم العراق، وبناء شراكات اقتصادية مع دول المنطقة، وتحويل فضاء الصراعات والتوترات الموجودة في المنطقة إلى حالة الحوار. مُؤكداً أنّ سياسة العراق الخارجيَّة مبنية على التوازن في علاقاته مع محيطه الخارجي، واستطاع العراق تأسيس أرضية وأدوات الحوار، وستتحول بغداد إلى مركز للتواصل والتفاعل الإيجابي.
داعياً إلى ضرورة تفعيل الاتفاقات المُبرَمة بين العراق وروسيا؛ لتعزيز العلاقات التاريخيّة بين البلدين.
كما تطرقا إلى زيارة دولة دولة رئيس مجلس الوزراء السيِّد مصطفى الكاظمي إلى موسكو.
من جانبه أكـَّد رئيس لجنة العلاقات الدوليّة بمجلس الدوما الروسيّ ليونيد سلوتسكي دعم بلاده المُتواصِل للعراق في شتى المجالات، مُشيراً إلى أهمّيّة فتح آفاق التعاون المُشترَك بما يخدم مصالح البلدين. وأكد السيدسلوتسكي أن فكرة عقد مؤتمر بغداد وجمع الدول المدعوة إلى بغداد تعد من من النجاحات الباهرة للدبلوماسية العراقيَّة، وسوف تنعكس نتائجها الإيجابية ليس على الوضع العراقي فحسب، بل على وضع المنطقة برمتها، وبارك للقائمين على المُؤتمر .


المصدر

عن وكالة ذي قار

آخر الأخبار