الرئيسية / الاخبار / وزير الخارجيّة فؤاد حسين يُسلّم وزير الثقافة د. حسن ناظم لوح حلم كلكامش-وكالة ذي قار

وزير الخارجيّة فؤاد حسين يُسلّم وزير الثقافة د. حسن ناظم لوح حلم كلكامش-وكالة ذي قار

سلّم وزير الخارجيّة فؤاد حسين إلى وزير الثقافة والسياحة والآثار د. حسن ناظم ثلاث قطع أثرية وهي: لوح حلم كلكامش وهو لوح طيني ” تجاوز عمره 3500 عام يحتوي على نقوش باللغة السومرية، وكبش سومري من فترة الوركاء تم مصادرتها من قبل وزارة الأمن الوطني الأمريكيّة، وقطعة أثرية عبارة عن لوحة سومرية من جنوب العراق، حصلت عليها وزارة الخارجيَّة من أمريكا، وبريطانيا عبر التنسيق بين سفارات العراق في واشنطن ولندن، وأن هذه الأثار أخرجت من العراق بطرق غير قانونيّة.
ووقّع الوزيران على محضر الاستلام والتسليم في مراسم جرت بمقرّ وزارة الخارجيَّة، وحضره وكلاء الوزارة، ورؤساء الدوائر السياسيّة، ورئيس الهيأة العامة للآثار والتراث، ووسائل الإعلام.
وثمَّن السيِّد الوزير فؤاد حسين في كلمته الجُهُود التي بذلتها الوزارتان بالتعاون مع الحكومة الأمريكيّة، مُقدماً شكره إلى الدائرة القانونيّة في مركز وزارة الخارجيَّة وسفارات جمهوريّة العراق والسادة السفراء والكوادر الدبلوماسيّة في واشنطن، لاهاي، طوكيو، لندن، روما، فضلاً عن مؤسسة السميثسونيان التي بذلت جُهداً كبيراً في هذا المضمار إلى جانب جُهُود منظمة اليونسكو.
وقال وزير الخارجيَّة : نشكر الجُهُود المبذولة من أجل استرداد آثارنا المسروقة، وقد أطلقنا على هذا العام ( عام دبلوماسيّة الاسترداد) للجُهُود الكبيرة المُتكاتفة في الاسترداد سواء كانت الداخليَّة أو الخارجيَّة.
مُضيفاً: لقد انتهجت وزارة الخارجيَّة منهاجاً مُهماً هو استرداد جميع الٱثار العراقيَّة المسروقة تعكس من خلال ذلك المصلحة الوطنية، وعلى مُختلف الأصعدة، حيث كان ملف استرداد الٱثار المُهربة من أهم الملفات المطروحة لدينا إذ عملنا بالتنسيق مع الجهات الوطنية ذات العلاقة على استرداد الٱثار المهربة، واستكملنا استرداد حوالي (17916) قطعة أثرية من عدة دول أهمها أمريكا، بريطانيا، إيطاليا، اليابان، وماكان بإمكاننا فعل هذا لولا تكاتف جُهُود وزارة الثقافة والسياحة والٱثار العراقيَّة بقيادة الدكتور حسن ناظم، وسفارات جمهوريّة العراق والسادة السفراء والكوادر الدبلوماسيّة في واشنطن ولاهاي ولندن وروما وجميع المؤسسات في الدولة العراقيَّة ومنظمة اليونسكو حتى تمت استعادة هذا الأثر التأريخي منها، ولايسعني إلا أن أشكر الجُهُود المُباركة التي عملت من أجل ذلك.
مُنوهاً: أنَّ هذا اليوم يُمثل انتصاراً على المحاولات البائسة التي تحاول سرقة تاريخنا العظيم وحضارتنا العريقة، ورسالة إلى كل من يسعى لتدمير عراق مابين النهرين، إلى أننا نسعى في سبيل الذود عنه.
من جانبه قدم وزير الثقافة والسياحة والآثار د. حسن ناظم شكره إلى وزير الخارجيَّة وكادر الوزارة المميز وجميع الأخوة والأخوات الذين عملوا في مجال استعادة الآثار، وإلى العاملين في سفارة جمهوريّة العراق في واشنطن وعلى رأسهم الدكتور فريد ياسين من خلال متابعتهم الحثيثة مع المؤسسات الأمريكيّة ، ووزارة الخارجيَّة، ووزارة العدل الأمريكيّة وأهمية القانون الذي شرع هناك والذي يمنع ويحاسب على تهريب الآثار، كما قدم شكره إلى الهيئة العامة للتراث في وزارة الثقافة على متابعتها المستمرة لهذا الملف، الذي هو البحث عن آثارها المسروقة وما هرب منها خارج البلد، مُضيفاً نحن في هذا العام فعلاً كما سماه وزير الخارجيَّة ” دبلوماسية الاسترداد”
مُضيفاً: أنَّ العراق تمكن من استعادة لوح كلكامش الذي يحكي حلم “كلكامش”، هذه الملحمة التي تعد واحدة من أقدم الملاحم في العالم والأقدم في التاريخ البشريّ إذ تعود لـسنة 3500 قبل الميلاد.
مُؤكّداً أننا سنواصل الجُهُود لاسترداد كل القطع الآثارية المسروقة، وبالطرق القانونيّة.


المصدر

عن وكالة ذي قار

آخر الأخبار