الرئيسية / منوعات / «CRAZY PIZZA» من سردينيا إلى لندن وقريباً في الرياض-وكالة ذي قار

«CRAZY PIZZA» من سردينيا إلى لندن وقريباً في الرياض-وكالة ذي قار

بيتزا من دون خميرة وأجواء إيطالية موسيقية أصلية

في عصر التواصل الاجتماعي الإلكتروني الافتراضي، أصبح الإعلان عن أي منتج أو صورة واحدة لطبق أو مطعم على إحدى صفحات تطبيق «إنستغرام» كفيلة بنشر شهرة المكان أو المنتج، هذه هي الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها.

صورة ومقطع فيديو واحد لرجل إيطالي يراقص قطعة من القماش على شكل عجينة بيتزا عملاقة الحجم على أنغام موسيقى إيطالية تقليدية ومفعمة بالحيوية المتوسطية جعلت من مطعم «CRAZY PIZZA» بفرعه في منطقة «ماريلبون» بوسط لندن مرتعاً للشباب والشابات في مقتبل العمر الذين يواكبون موجة العصر من خلال نشر صورهم على تطبيقات مثل «إنستغرام» و«تيك توك» ليصبح هذا المطعم اليوم من بين أكثر المطاعم طلباً، والحجز فيه ضروري وقد يلزمك أسابيع للحصول على كرسي واحد فيه.

هذه هي قوة شبكة التواصل الاجتماعي التي تساعد على نشر الاسم وجلب الزبائن ولكن يبقى على المطعم تأدية المهمة الأصعب ألا وهي تقديم أجود أنواع المنتجات وألذ الأطباق ولائحة طعام جذابة حتى لا تتحول الزيارة إلى اختبار يتيم يؤدي في نهاية المطاف إلى تلاشي شهرة المطعم وإغلاقه في بعض الأحيان.

بعد السماع عن هذا المطعم الإيطالي الآتي من سريدينيا في إيطاليا كان لا بد من زيارته والحكم عليه لمعرفة ما إذا كان على مستوى الشهرة والتكلفة.

من الخارج، المطعم يركب موجة العصر ويزين واجهته بالزهور الملونة، التي تنتشر تحتها طاولات قريبة من بعضها البعض، أما في الداخل فالمطعم واسع وتزين جدرانه صور المشاهير وكراسيه ملونة ومعظم الطاولات فيه دائرية الشكل.

العاملون في المطعم من الجنسية الإيطالية، والمهم هو درايتهم بلائحة الطعام وتقديمهم النصائح المفيدة بما يخص اختيار الأطباق، وهذا الأمر (برأي) مهم خاصة إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمطعم.

الطبق الأشهر في «كريزي بيتزا» وكما يدل الاسم هو «البيتزا» بالطبع، ما يميزها هو أنها خالية من الخميرة، وهذا ما يجعلها خفيفة ورقيقة جداً، جربنا البيتزا بالجبن والكمأة وأخرى بجبن الموتزاريلا التي تصنع يومياً في المطعم تحت شعار «تصنع بنفس اليوم وتؤكل بنفس اليوم» مع صلصة الحبق والصنوبر الـ«بيستو»، وهذان النوعان من البيتزا كانا بالفعل لذيذين والعجينة بالفعل خفيفة جداً، ومن الممكن تذوق جودة المنتج في أطباق السلطة، لا سيما البوراتا مع الطماطم التي تعتمد على النوعية.

يتخلل الأكل في المطعم زيارة لطيفة لراقص العجينة الذي أصبح صورة مرادفة للمكان، ولكن في الحقيقة فهذا الرجل وكما ذكرت في البداية فهو يراقص قطعة قماش وليس عجينة كما يظن البعض، ولكنها تبقى لفتة جميلة تحرك الحضور وتؤجج صخب التصفيق فيه وتجعل المكان أكثر حوية.

كما تصدح في المطعم في أوقات معينة موسيقى «دي جي» حية، مما يضيف أجواء إيطالية أصلية على المطعم.

«كريزي بيتزا» تابع لمجموعة «بليونير لايف» وأسس في «بورتو سيرفو» في سردينيا عام 1998 على يد أسطورة سباقات الفورمولا 1 فلافيو برياتوري.

ومن المعروف عن الشركة المالكة للمطعم أنها برعت في تقديم أفخم عناوين الطعام في كل أرجاء أوروبا والشرق الأوسط وبريطانيا وأفريقيا.

وبعد نجاح المطعم في «ماريلبون» افتتح فرع آخر مقابل محلات هارودز في نايتسبريدج ومن المنتظر افتتاح فرع جديد في السعودية وآخر في قطر وهناك فرعان للمطعم في موناكو وسردينيا.

أكثر ما شدني في المطعم هو الجو العام للمطعم ولائحة الطعام البسيطة، وهذا ما يميز الأكل الإيطالي الذي يعتمد على البساطة والمنتج وليس على التعقيدات غير اللازمة.

ولكن، إذا كانت زيارتك بدافع مقطع الفيديو أو صورة ذلك الإيطالي الذي يرقص مع قطعة القماش فقد تصاب بخيبة، لأنه يقوم بذلك لدقائق معدودة وقليلة ولا يوجد في جميع الأوقات، إنما إذا كنت من عشاق البيتزا اللذيذة والخفيفة فقد يكون هذا المطعم على لائحة مطاعمك المفضلة لأن أطباقه لذيذة خاصة جبن الموتزاريلا الطازج الذي يحضر في المطبخ.

بالنسبة للأسعار، ليست الأرخص في لندن ولكن النوعية والمنتج الإيطالي يعللان ثمنها المتوسط.





المصدر

عن علي عبد الكريم

رئيس التحرير عضو نقابة الصحفيين العراقيين عضو نقابة الفنانين العراقيين
آخر الأخبار